• رضعة واحدة لا تبطل النكاح

    منذ خمسين سنة تقريبًا كان عمري سبعة أشهر قامت امرأة عمي بإعطائي ثديها ولا أعلم هل رضعت أم لا؟ أو هل الرضعات كثيرة أم لا؟ وقد أكدت والدتي هذا الكلام، وامرأة عمي قالت لي: بأني أعطيتك ثديي فقط ولم تخبرني بالتفصيل، وفي ذاك الوقت كان لامرأة عمي بنت تكبرني بثلاث عشرة سنة وهذه البنت أنجبت بنتًا وأنا الآن ملكت (عقدت) على هذه البنت ولم أدخل بها، فالرجاء النظر في أمر هذا الزواج، وجزاكم الله خيرًا.

    واستفسرت اللجنة من والدته فأفادت بما يلي: 1) إن ولدها محمدًا هذا، عندما كان عمره سبعة شهور، وكان يحبو وكنا بالبر وكنت عند الغنم وكان ولدي وحده، وإذا به يبكي ويصيح ويبكي ويصرخ... الولد وضع يده في النار فأخذته زوجه عمه ولتسكته ألقمته ثديها فرضع منها هذه الرضعة.

    2) إن هذه الرضعة لا وراءها ولا دونها، فهي الرضعة الوحيدة لا قبلها ولا بعدها.

    عملًا بما جرت عليه اللجنة مثل هذا الرضاع لا يحرم ما دام العقد قد حصل، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1190 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات