• إذا انتهت عدة المطلقة الرجعية تعود بمهر جديد

    لقد حصل على إثر خلاف مع زوجتي أن قلت لها: إذا ركبت السيارة وذهبت تعتبرين طالقًا والشاهد الله، والذي حصل أن ركبت زوجتي السيارة وذهبت، وأنا تركتها، ولم نرجع إلى بعض من حوالي ثمانية أشهر، مع العلم بأنه لم يسبق أن نطقت بالطلاق قبل هذه المرة، فالرجاء النظر في موضوعي وإبداء الحكم الشرعي؟ - وسألت اللجنة الزوج ما يلي - ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: حصلت منذ ثمانية أشهر، فقد قلت لزوجتي: إذا ركبت السيارة وذهبت تكونين طالقًا والشاهد الله، والذي حصل أنها خالفتني وركبت السيارة وذهبت، ولم أراجعها ولم أعاشرها منذ حصول اليمين، وهي مكثت في بيت أهلها بعد حصول اليمين.

    - ماذا قصدت بهذا الحلف؟ قال: قصدت بذلك طلاقها إذا خالفت.

    - واستدعت اللجنة الزوجة للاستفسار منها فوافقت الزوج على جميع أقواله وقالت: إن العادة تأتيها كل شهر مرة واحدة.

    إن الزوجة طلقت من زوجها طلقة أولى صارت بائنة بعد العدة، وله أن يراجعها بعقد ومهر جديدين وبرضاها، وإذا رجعت ترجع بطلقتين.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1320 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة