• طلقها الثالثة بعد انقضاء عدة الثانية

    لقد تزوجت في عام 1960م ونطقت على زوجتي بالطلاق من عشرين سنه تقريبًا، وذهبت إلى المحكمة وأرجعت زوجتي وفي عام 1985م أيضًا نطقت على زوجتي بالطلاق حيث قلت لها: طالق طالق طالق من شدة الغضب وأنا الآن جئت أسأل عنها، فالرجاء النظر في الموضوع وإبداء الحكم الشرعي.

    - وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: مرتين.

    - ما ظروف الطلقة الأولى؟ قال: الطلقة الأولى مثبتة في المحكمة وقد راجعتها.

    - ما ظروف الطلقة الثانية؟ قال: حصلت سنة1985م في الشهر السادس، فقد حصل نقاش بيني وبينها فقلت لها: أنت طالق طالق طالق ونحن في السيارة ولم أقصد طلاقها ثلاثًا ولم أضربها ولم أراجعها منذ حصول الطلاق ولم أعاشرها.

    - وسألت اللجنة الزوجة ما يلي - متى تزوجت؟ قالت منذ سبع وعشرين سنة تقريبًا.

    - كم مرة نطق عليك زوجك بالطلاق؟ قالت: ثلاث مرات.

    - ما ظروف الطلقات؟ قالت: الطلقة الأولى مثبتة في المحكمة والطلقة الثانية حصلت في الشهر الثاني سنة 1985م، فقد حصل نقاش بيني وبينه فقال لي بأعصاب باردة: أنت طالق، ولم يراجعني ولم يعاشرني منذ حصولها، والطلقة الثالثة حصلت في الشهر السادس سنة 1985م، وهو لم يراجعني من الطلقة الثانية فقد قال لي ونحن في السيارة أنت طالق طالق طالق، وكررها أكثر من ثلاثة مرات ولم يراجعني ولم يعاشرني منذ حصولها.

    إن الطلقة الثالثة على فرض حصولها لم تصادف محلًا لأن الزوجية لم تكن قائمة إذ قد بانت منه بانتهاء العدة وله مراجعتها بعقد ومهر جديدين وبرضاها وتبقى معه على طلقة واحدة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1583 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة