• نذرت لو تزوجت فلانة سوف أذبح خروفا في عيد الأضحى المبارك كل سنة

    نذرت لو تزوجت فلانة سوف أذبح خروفًا في عيد الأضحى المبارك كل سنة، وهذا قبل سفري للسعودية، وكان في نيتي أن نشتريه صغيرًا ونربيه حتى الذبح، وبذلك لن يكون مكلفًا، وكانت فلانة حلمًا بعيد المنال، والحمد لله تحقق النذر في العام الماضي، فنزلت مصر إجازة قبل عيد الأضحى تقريبًا، و6 شهور وكتبت كتابي، وبذلك أصبح لزامًا علي الوفاء بالنذر، وجاء العيد وكانت حالتي المادية كالآتي: مستلف فلوسًا لزوم   الفرح وكتب الكتاب، وفي حاجة لكل ريال لتجهيز شقتي كي أنزل مرة أخرى للزواج، سددت جزءًا كبيرًا من ديوني وساهمت بجزء قليل مع أبي في تجهيز الشقة، مع العلم ليس هناك فرق بين فلوسي وفلوس أبى، فأنا ابن وحيد على بنات، ومع ذلك قبل العيد بثلاثة شهور أرسلت لأبي وأمي كي يشتروا خروفًا صغيرًا حتى يكون جاهزًا للذبح، ولكنهم أرسلوا يذكروني بالموقف المالي، وأننا في حاجة لريالات لتجهيز الشقة، والحقيقة أشفقوا علي، وأيضًا من ناحية أخرى أنا لم أصر على موضوع الخروف خوفًا على زعلهم على أساس إيجاد بديل آخر. وسألت - وكان الخطأ - أشخاصًا اعتقدت أنهم أهل ثقة، وبعد فترة حسيت أنهم ليسوا أهلاً لتلك الثقة، وكان جوابهم بأنني ممكن أخرج مبلغ 165 ريال (سعر الذبح في العيد) لله، ومن الأفضل للأهل والأقارب، وبالفعل فرحت وأسرعت في تنفيذ تلك الفتوى، حيث كانت حلاًّ مناسبًا وغير مكلفة إذا قورنت بشراء خروف في مصر، حيث الأسعار في ذلك الوقت مرتفعة. والآن وبعد أن نزلت إجازة مرة ثانية منذ 5 شهور وتزوجت فيها وأصبحت فلانة زوجتي بالفعل لا على الورق فقط، وهي الآن حامل وعيد الأضحى المبارك للمرة الثانية على الأبواب وأيضًا كنت مستلفًا فلوسًا أثناء الزواج، وخلال 5   شهور سددت أيضًا جزءًا كبيرًا جدًّا من ديوني وعلى وشك الانتهاء منها نهائيًّا، وأيضًا في حاجة لفلوسي لتجهيز شقة هنا في السعودية، كما أرسل لزوجتي للمجيء هنا ماذا أفعل؟ هل ممكن أن أخرج فلوسًا هذا العام أيضًا على أساس إن شاء الله الأعوام القادمة سوف أبدأ في الترتيب والتخطيط لتجهيز الخروف بداية كل سنة حتى يكون جاهزًا للذبح في العيد، وإذا كان ممكن أن أخرج فلوسًا يا ترى تكون كم، والأفضل لمن؟ ممكن لأهلي الفقراء في مصر كما فعلت العام الماضي، مع العلم راتبي 1500 ريال. هل تصرفي العام الماضي خطأ؟ وإذا كان خطأ كيف أكفر عن هذا الخطأ؟ كان بودي الاختصار في شرح موضوعي، لكن كل خوفي أن يترتب على الاختصار نقص معلومة، شاكرًا تعاونكم وأتمنى معرفة الحل الأمثل والذي سوف ألتزم به إن شاء الله كما تذكرونه؛ لأنني والله أعلم في قمة الضيق والقلق والرعب والخوف من عذاب الله علي.

    يجب عليك الوفاء بنذرك بأن تذبح خروفًا له ستة أشهر على الأقل في عيد الأضحى كل سنة؛ لأن هذا النذر نذر طاعة، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم الوفاء بنذر الطاعة فقال: « من نذر أن يطيع الله فليطعه » [1] ولا يجزئ إخراج النقود عن الذبح.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح البخاري الأيمان والنذور (6696) ، سنن الترمذي النذور والأيمان (1526) ، سنن النسائي الأيمان والنذور (3807) ، سنن أبو داود الأيمان والنذور (3289) ، سنن ابن ماجه الكفارات (2126) ، مسند أحمد بن حنبل (6/36) ، موطأ مالك النذور والأيمان (1031) ، سنن الدارمي النذور والأيمان (2338).

التعليقات

فتاوى ذات صلة