• طلقها وهي سجينة ولما خرجت يريد إرجاعها

    لقد تزوجت عام 1975م وحصل خلاف بيننا فقلت لزوجتي طالق، وقد مضت مدة ‏سنتين وكانت زوجتي في السجن وبعد انتهاء السنتين خرجت زوجتي من ‏السجن وأريد أن أراجعها إلى عصمتي، الرجاء إفتائي ولكم الشكر.

    * سألته اللجنة ما يلي:

    كم مرة نطقت بالطلاق؟ قال: مرة واحدة.

    ما ظروفها؟ قال: حصلت منذ سنتين فقد دخلت زوجتي السجن في قضية ‏شيكات وبعد أن دخلت السجن قلت: هي طالق، ولم أراجعها منذ حصول ‏الطلاق حتى الآن، وأريد الآن مراجعتها.

    واستدعت اللجنة الزوجة واستفسرت منها فوافقت الزوج على أقواله وأفادت ‏بأنها اتصلت به من السجن وكان يقول لها عندما تتصل به: أنا مطلقك ماذا ‏تريدين مني وقد تكرر منه ذلك مرتين وقد قال لها ذلك بعد أن وضعت، وأفاد ‏الزوج بأنه قصد إخبارها عن الطلاق ولم يقصد إيقاع طلاق جديد.
     

    بأن ما صدر من المستفتي تقع به طلقة أولى وقد بانت منه زوجته بوضع ‏الحمل وما جاء بعد ذلك من الإخبار بالطلاق لا يقع به طلاق ولا تحل له إلا ‏بعقد ومهر جديدين فإذا عقد عليها تبقى معه على طلقتين.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1879 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة