• مساعدة الجمعيات التعاونية راغبي الحج والعمرة

    1- يقوم مجلس منطقتنا بالمساهمة في القيام برحلة لأداء العمرة الشريفة لبعض أهالي المنطقة الراغبين في أداء هذه العمرة ويتحمل المجلس نصف تكاليف الرحلة بينما يتحمل المعتمر تكاليف النصف الآخر.

    2- كما يقوم المجلس بالمساهمة بمبلغ 250 دينارًا لعدد من أبناء المنطقة، وذلك مساهمة منه في أداء رحلة الحج لهم طبقًا للشروط التالية:

    أ) أن يكون المتقدم للحج لم يسبق له أداء هذه الفريضة من قبل.

    ب) أن يكون المتقدم غير مستطيع.

    جـ) أن يكون مساهمًا عاملًا في الجمعية.

    د) أن تكون الأولوية لكبار السن.

    هـ) يتم الصرف من بند الخدمات الاجتماعية.

    و) يختار المجلس عشرين حاجًا وإذا زاد العدد يتم الاختيار عن طريق القرعة.

    فالرجاء عرض هذا الاستفتاء على الهيئة العامة للفتوى لإبداء الحكم الشرعي.
     

    تقديم المساعدات لأداء العمرة أو الحج من بند الخدمات الاجتماعية بالجمعيات التعاونية وفقًا للأنظمة واللوائح المعمول بها يعتبر من وجوه الخير ومن التعاون على البر والتقوى، ويحسن أن يراعى في مساعدات العمرة تقديمها لمن لم يسبق له أداؤها كما هو مشروط في مساعدات الحج، ويجب بيان المراد بكبر السن لتحديد حد أدنى له، لئلا يكون الإبهام في ذلك مثارًا للخلاف والنزاع.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2045 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة