• استعمال أجهزة الكمبيوتر والفيديو للتعليم في المساجد

    قد ترى إدارة المساجد في المستقبل تطوير حلقات القرآن الصيفية في المساجد للأولاد والبنات، وذلك بإدخال مواد تعليمية وتثقيفية شرعية عن طريق استعمال الكمبيوتر والفيديو كوسائل للتعليم في البرامج التعليمية فقط مثل تدريس المواد الشرعية عن طريق الكمبيوتر والفيديو، وقد يتخلل هذه المواد بعض التمثيليات التربوية والهادفة.

    والسؤال: هل يجوز استعمال هذه الأجهزة وإدخالها في المساجد للعملية التعليمية التربوية؟

    لا مانع شرعًا من استعمال أجهزة الكمبيوتر والفيديو في المساجد كوسائل تعليمية لتدريس بعض المواد الشرعية أو تقديم مواد أخرى تربوية هادفة.

    بشرط أن تكون المواد المعروضة خالية من أي مأخذ شرعي في الهدف أو المضمون أو الشكل أو طريقة الأداء.

    أما إذا اشتملت البرامج على مخالفة لشيء من الأحكام الشرعية العامة أو المتعلقة بالمساجد فلا يجوز، وللتحقق من ذلك وسدًا لذرائع الفساد وكي لا يتوسع في التطبيق بحيث يقع الإخلال بهذا الشرط ينبغي اعتماد جهة موثوقة لمراقبة هذه البرامج قبل عرضها والإشراف على انضباط التنفيذ.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2052 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة