• الرسوم المتحركة في خدمة الإسلام!

    إشارة إلى كتاب وزارة الخارجية والمرفق لسيادتكم صورة منه والخاص بمشروع فيلم الرسوم المتحركة بشأن إمكانية دراسة الموضوع.

    فنرجو التكرم بعرض الموضوع على لجنة الفتوى لإبداء الرأي الشرعي فيه.

    إن إخراج فيلم الرسوم المتحركة يبرز معاني القرآن الكريم والسنة المطهرة لا حرج فيه شرعًا، إذا روعيت فيه الآداب والأحكام الإسلامية في الموضوع والشكل، وكان العرض أمينًا مطابقًا للحقائق الإسلامية.

    ولذا ترى اللجنة أن مثل هذا العمل لا يجوز أن يقوم بإنجازه جهات غير إسلامية مباشرة أو بواسطة كهذه الجهة المسئول عنها (مكتب دراسات أجنبي للصوتيات والمرئيات) ويجب على الدول الإسلامية أن تسعى لمنع هذه الجهة ونحوها من القيام بأمثال هذه المشاريع، لأنهم لا يؤتمنون على نقل معاني القرآن الكريم بصورة سليمة، وسدًا لذريعة التحريف والتشويه والدسّ الخفيّ.

    أما إذا قامت به جهة إسلامية موثوقة فلا مانع إذا راعت الضوابط المذكورة، وكان ذلك تحت الإشراف المباشر من قبل جهة علمية موثوقة كمشيخة الأزهر أو رابطة العالم الإسلامي.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2227 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات