• الزواج من أخت الزوجة بعد طلاقها وانقضاء عدتها

    تزوجت زوجتي فتحية بتاريخ 15/1/1986م.

    - وقد أُسِرتُ بتاريخ 23/10/1990م.

    - وآخر مرة رأيتها في مخفر (الجهراء الشمالي) بعد احتجازي بعشرين يومًا تقريبًا أي بتاريخ 10/11/1990م.

    - ولما رحلت إلى بغداد انقطعت أخبارها عني.

    - وقد رجعت من الأسر 24/3/1991م ففوجئت بأنها غير موجودة وأخبرني أهلها بأنها حاولت المجيء إلى بغداد لزيارتي بتاريخ 14/1/1991 وتركت ابني وبنتي عند أهلها، وانقطعت أخبارها إثر ذلك.

    والسؤال: هو أن والدها الآن يعرض عليّ الزواج من أختها فهل يجوز ذلك.

    ملاحظة: الهلال الأحمر الكويتي أخبر أهل زوجتي بأنه يريد إقفال ملفها لعدم توفر معلومات عنها.

    وبعد أن استمعت اللجنة إلى توضيح المستفتي، وشرح موضوعه، أفهمته شفويًا بأنه لا يجوز الآن الزواج من أخت زوجته، ووجهته إلى رفع الأمر للمحكمة المختصة لتفصل فيه.

    والله أعلم.

    ثم بعد مدة... حضر أمام اللجنة السيد/ نمش، وقدم للجنة (إشهاد طلاق) من زوجته المفقودة منذ تاريخ 10/11/1990 فتحية، ونصه: حضر لدى المحكمة الكلية - إدارة التوثيقات الشرعية بتاريخ 16 من شوال 1412هـ الموافق 18/4/1992 السيد/ نمش، وأقر إقرارًا شرعيًا بأنه طلق زوجته المدخول بها/ فتحية بقوله: فتحية طالق مني، وعرف أن هذا أول طلاق صدر منه عليها وذلك بعد الدخول بها والخلوة الشرعية، فبموجب ما ذكره من إقراره بالطلاق صارت الزوجة المذكورة طالقًا من زوجها طلقة أولى رجعية.

    ثم استمعت اللجنة إلى إفادة والد الزوجة المطلقة/ محمد حيث وافقت إفادته ما أفاد به المستفتي في استفتائه المقدم للجنة بتاريخ 30/3/1992م عن ظروف اختفاء زوجته، والمثبتة بتفاصيلها بالمحضر رقم 13ح/92

    يجوز له الزواج من أخت زوجته المطلقة وذلك بعد انقضاء عدتها.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2411 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة