• ميراث ذوي الأرحام

    امرأة توفيت وليس لها وريث حيث إنها تزوجت وطلقت ولم تنجب وليس لها أخ ولا أخت، وأقرب الناس إليها بنت ابن عمها ولها قرابة من ناحية أمها، وهم: أبناء خال أمها الشقيق ولها أيضًا أبناء خال أمها لكن غير أشقاء بل لأم.

    وقد استوضحت اللجنة من المستفتية عن الموضوع بالأسئلة التالية: سؤال: هل هناك حصر إرث؟ جواب: لا.

    سؤال: هل أوصت المتوفاة بشيء؟ جواب: لا شفويًا ولا كتابيًا.

    سؤال: هل عليها دين؟ جواب: نعم مبلغ بسيط، وقد قمت بسداده من مالها.

    سؤال: هل تركت ميراثًا؟ جواب: نعم تركت مالًا سائلًا، ومجوهرات، وعقارات.

    سؤال: ما هي علاقتك بها؟ جواب: أنا بنت خالها الشقيق.

    إذا كان الأمر كما ذكرت المستفتية فإن التركة تقسم كالتالي: الثلثان لبنت العم، لأنها تعتبر من ذوي الأرحام من جهة الأب، وقرابة الأب مقدمة على قرابة الأم.

    والثلث: لأبناء خال أمها الشقيق، للذكر مثل حظ الأنثيين، من بعد وصية يوصى بها أو دين، وذلك عملًا بقانون الأحوال الشخصية الكويتي الذي يقضي بتوريث ذوي الأرحام على طريقة القرابة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2463 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات