• استقطاع جزء من فناء المسجد

    من مدير إدارة الخدمات العامة بوزارة الأوقاف السيد/فريد: يرجى التكرم بإفادتنا عن الرأي الشرعي بخصوص إمكانية استقطاع جزء من الأرض المخصصة لمسجد ضاحية الروضة لاستخدامها مواقف للسيارات تخدم المسجد والجمعية التعاونية. وقد عرض هذا الاستفتاء بناء على طلب جمعية تعاونية جاء فيه: يسرنا أن نتقدم لكم بطلبنا هذا للرغبة في تجميل مدخل المسجد بما يتناسب مع مكانته مع إنشاء موقف لسيارات المصلين. لذلك يرجى التكرم بموافقتكم على استقطاع الجزء الشاغر الموضح بالمخطط لعمل موقف للسيارات يرتبط مع موقف سيارات الجمعية من الجهة الشرقية بالسوق المركزي لما في ذلك من مردود جيد على خدمة ضيوف الرحمن. وطلبت اللجنة المهندس فريدًا للاستيضاح. وقد حضر إلى اللجنة م. /علي نائبًا عن م. /فريد، ووجهت له اللجنة الأسئلة التالية بخصوص الموضوع: سؤال: هل تتصور المسجد المقصود؟ جواب: نعم أتصوره وأعرف مخططه جيدًا.

    سؤال: هل تعتبر المساحة المحيطة بالمسجد المسورة بالسور الخارجي حرمًا للمسجد؟ جواب: نعم، تعتبر حرمًا للمسجد وذلك حسب تخطيط البلدية الذي جعل السور هو الحد الفاصل بين المسجد وبين ما هو محيط بالمسجد.

    سؤال: هل لكم الحق في استغلال هذه المساحة لمصلحة المسجد فيما بعد؟ جواب: نعم لنا الحق في ذلك، وقد حدث هذا في بعض المساجد توسعة للمسجد وخدمة للمشاريع الخيرية من لجان للزكاة وغيرها.

    سؤال: هل هناك نية لإنشاء أية مشاريع داخل سور المسجد؟ جواب: نعم توجد عدة مشاريع ننوي القيام بها، ولا سيما في بعض مساجد محافظة حولي...

    إن رحبة المسجد وهي المساحة غير المحوطة أو المحجرة الملحقة بالمسجد ليست من المسجد، ولا تأخذ حكم المسجدية في فضل الصلاة في المسجد إلا إذا اتصلت الصفوف، وفي عدم جواز مكث الجنب والحائض فيها وفي عدم جواز الاعتكاف فيها وغيرها من الأحكام.

    تعتبر هذه الرحبة من حريم المسجد وهو ما يحيط به من أرض إقطاعًا لحقوقه ومرافقه وما قد يجد من مصالحه، ولا يدخل هذا الإقطاع تحت الملك، لأنه إقطاع إرفاق من ولي الأمر، والنظر فيه متروك له أو لمن ينيبه عنه.

    هذا ما لم تكن رحبة المسجد موقوفة وقفًا صحيحًا على المسجد فيكون لها حكم الوقف في أنها لا تباع ولا توهب ويعتبر فيها شرط الواقف.

    أما الرحبة المحوطة فذهب الحنابلة إلى اعتبارها من المسجد، ويرى الشافعية كذلك أن الرحبة من المسجد.

    وبناء على ذلك: لا يجوز اقتطاع جزء من هذا الحريم لأي غرض من الأغراض إلا لمصلحة المسجد.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2584 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة