• بناء الحمامات فوق المصلى

    بناء على رغبة الإدارة العامة للإطفاء في مشروع هدم وإعادة بناء مركز إنقاذ النويصيب تقوم وزارة الأشغال العامة بتصميم وتنفيذ هذا المشروع الحيوي، وقد عهدت وزارة الأشغال إليّ بصفتي مهندسًا معماريًا بوضع تصميم لهذا المشروع وإعداد مخططات تنفيذية له تمهيدًا لطرحه للتنفيذ، وقد كان من ضمن متطلبات المشروع توفير غرفة للصلاة للموظفين والإطفائيين الذي يبلغ عددهم حاليًا 13-15 موظفًا (إطفائيًا) وقد قمت بتصميم الغرفة بالدور الأرضي للمبنى ووجهتها باتجاه القبلة وزودتها بمحراب وقد نتج عن ذلك أن وحدات الاستحمام (الدوش، وليس المراحيض) في الدور العلوي تقع مباشرة فوق جزء من المصلى، وعند إرسال المخططات لبلدية الكويت لأخذ رخصة بناء حدث تباين في وجهة النظر بيني وبين مهندس البلدية حول هذه النقطة وذكر بأن ذلك مخالف للشريعة الإسلامية (أي وقوع جزء من المصلى تحت وحدات الاستحمام) وعليه أسأل اللجنة الموقرة هل هذا الوضع به إشكال من الناحية الشرعية، مع علمي بأفضلية انفصال المصلى عن وحدات الاستحمام؟ أرجو التكرم بالموافقة على إعطاء هذا السؤال صفة الاستعجال وتزويدي بفتوى شرعية رسمية لهذا الشأن وتقديمها للبلدية في حالة الجواز، أو إعادة التصميم لجزء المصلى في حالة عدم الجواز. وجزاكم الله خيرًا.

    - وقد استمعت اللجنة إلى شرح المستفتي، واطلعت على المخطط الذي أنجزه المستفتي والذي تبين منه وقوع جزء من وحدات الاستحمام وممر المراحيض فوق سقف المصلى.
     

    إن المحظور شرعًا أن تكون أماكن النجاسة فوق مبنى المصلى، وبهذا إذا كانت المراحيض بعيدة عن سقف المصلى واتخذت الاحتياطات الكافية لمنع تسرب المياه من مكان الاستحمام إلى مبنى المصلى بالإضافة إلى صعوبة تغيير مكان المصلى فهذا أمر جائز عند كثير من الفقهاء.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2586 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة