• الزواج من أخت أخيه رضاعًا

    حضرت أمام اللجنة السيدة/صهباء، وقدمت الاستفتاء التالي: عندي بنت يريد ابن خالتها خطبتها، علمًا بأن أولاد أختي الكبار رضعوا مني ولم يرضع الذي تقدم لخطبة ابنتي.

    فهل يجوز له الزواج منها؟ ثم حضر مع المستفتية ابنها/حامد/ليوضح للجنة الموضوع، وقد توجهت اللجنة إلى المستفتية بالأسئلة التالية: سؤال: ما اسم ابنتك، واسم ابن أختك الذي تقدم لخطبة ابنتك؟ جواب: اسم ابنتي (عمشة) واسم ابن أختي الخاطب (عبد الرحمن).

    سؤال: هل أرضعت ابن أختك عبد الرحمن؟ جواب: لا، ولا مرة.

    سؤال: هل رضعت ابنتك (عمشة) من أختك أم عبد الرحمن؟ جواب: لا، ولا مرة.

    لأن أختي لم ترضع أحدًا من عيالي، لأنها كانت مريضة وأنا أرضعت أولادها.

    سؤال: هل أختك تقر هذا الكلام؟ جواب: نعم.

    - وبعد أن استمعت اللجنة إلى إفادة المستفتية رأت حضور أخت المستفتية للتأكد منها من عدم إرضاعها لابنة أختها، وحضرت أمام اللجنة السيدة/دلال - لسماع إفادتها.

    * وتوجهت اللجنة إلى أخت المستفتية بالأسئلة التالية: سؤال: هل أرضعت ابنة أختك التي تخطبينها لابنك عبد الرحمن؟ جواب: لا.

    سؤال: هل أرضعتْ أختُك ابنك عبد الرحمن؟ جواب: لا.

    سؤال: هل أرضعتِ أحدًا من أولاد أختك صهباء؟ جواب: لم أرضع سوى ابنتها (دليّل) وهي أكبر من خطيبة ابني.

    يجوز لابن أخت المستفتية (عبد الرحمن) أن يتزوج من ابنتها (عمشة) لأنه لم يثبت لقاؤهما على ثدي واحد.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2682 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة