• مراجعة الزوجة بعد انتهاء عدتها

    حصلت مشاكل بيني وبين أهل زوجتي مما دعاني إلى طلاقها طلقة واحدة بعد كلام حصل بيني وبين شقيقها وقال لي: طلاقها أفضل، وبعد يوم أو يومين قمت باتصال عليه بالهاتف وقلت: (اعتبر أختك طالقًا) بهذا اللفظ وكانت الزوجة حاملًا بالشهر الثامن ووضعت في آخر شهر واحد، فهل يحل لي إرجاعها أم لا؟ أفيدونا وجزاكم الله خيرًا.

    وقد استوضحت اللجنة من المستفتي عن موضوعه بتوجيه السؤال التالي إليه: سؤال: هل حصل بعد قولك لأخيها (اعتبر أختك طالقًا) معاشرة أو مراجعة أو خلوة.

    جواب: لا لم تحصل مراجعة ولا معاشرة، وإنما قلت لها سأراجعك بشرط ألا يتدخل أهلك، وكان ذلك في بيت أختها.

    وقع بما صدر من المستفتي من قوله لأخي زوجته (اعتبر أختك طالقًا) طلقة أولى رجعية له مراجعتها مادامت في العدة وتبقى معه على طلقتين، وبما أن زوجة المستفتي قد انتهت عدتها بالوضع دون أن يراجعها فقد بانت منه بينونة صغرى.

    فإن أراد أن يراجعها فإنه يجوز له ذلك بعقد ومهر جديدين بشرط موافقة وليها ورضاها.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 2717 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة