• استئذان ولي الأمر في إقامة الجمعة في المصليات

    يقوم بعض المتطوعين جزاهم الله خيرًا بعمل مصليات للعيد تطبيقًا للسنة المطهرة وإعدادها إعدادا طيبًا، وقد صلينا العيد فيها عدة مرات إلا أن هناك بعض طلبة العلم أفادونا بأنه لا تجوز صلاة العيد والجمعة إلا خلف إمام معين من قبل ولي الأمر نيابة عنه، لأنها من الأمور التي تحتاج إلى إذن من ولي الأمر كالقضاء ونحوه، والحال في هذه المصليات أن الخطباء والأئمة فيها غير مكلفين، فهل هذا الأمر صحيح؟ وإذا كان كذلك فلماذا لا تقوم وزارة الأوقاف والعلماء الأفاضل بالتنبيه على الناس بذلك؟ أو أن تقوم بتعيين أئمة لهذه المصليات خروجًا من الخلاف.
     

    جمهور الفقهاء على أنه لا يشترط لإقامة الجمعة أو العيدين إذن الإمام (ولي الأمر)، ويرى الحنفية أن إذن الإمام (ولي الأمر) شرط لصحة إقامة الجمعة والعيدين لما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «أرْبَع إلى الولَاة....» وعدّ من جملتها «الجُمْعَة»، رواه ابن أبي شيبة في مصنفه، ولأنه لو لم يُشترط السلطان لأدّى إلى الفتنة (بدائع الصنائع ص261). وقالوا: الإمام شرط في إقامة صلاة العيد كالجمعة (بدائع الصنائع ص275).

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3238 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة