• الطلاق الكنائي غير الصريح

    تزوجت في عام 1973 ونطقت بالطلاق على زوجتي مرتين: الأولى في عام 1988 وقد سألنا لجنة الفتوى وأفتونا بإخراج كفارة يمين وقد أخرجتها.

    الثانية: حصلت في عام 90 تقريبًا وبسبب خلاف قلت لزوجتي: إذا ما تخلصينا من الموضوع فأنت طالق «وكان قصدي منعها من فتح الموضوع ولم نسأل فيها أحدًا».

    وقبل شهر تقريبًا استجدت الخلافات بيننا بسبب الظروف المعيشية الصعبة وقلت لزوجتي وفي حالة من العصبية الشديدة جدًا «ما دامت أنت تقولين إنك مطلقة روحي تيسري» فالرجاء النظر في الموضوع وإبداء الحكم الشرعي.
     

    ما صدر من المستفتي في المرات الثلاث لم يقع به طلاق لأن الأول والثاني يمينان معلقان لم يقصد بهما الطلاق وإنما قصد تهديد زوجته، واليمين الثالث كنائي لم يقصد به الطلاق وبذلك تبقى زوجته معه على ثلاث طلقات، وقد نصحتهما اللجنة بتقوى الله وحسن المعاشرة.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3412 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة