• عدد الرضاع المحرم

    1) جابر متزوج من امرأة اسمها (بنة) وأخرى اسمها (عيدة)

    2) (حامد) شخص غريب عن العائلة إلا أنه رضع من (بنة).

    3) (عيدة) لها ابن اسمه(عيد) متزوج امرأة اسمها (منيرة).

    4) (دهلة) امرأة غريبة عن العائلة إلا أنها رضعت من (منيرة) زوجة عيد.

    السؤال: هل يحق(لحامد) الزواج من (دهلة) أم أنها تحرم عليه؟ وحضرت (بنة) التي أرضعت (حامدًا) وحضرت (منيرة) التي أرضعت (دهلة) ودخلتا إلى اللجنة وأفادتا بالآتي: سألت اللجنة (بنة) كم رضعة أرضعت (حامد)؟ وفي أي سنوات عمره؟ - قالت: أرضعته تسعة أيام وكان ذلك في شهور عمره الأولى، وصدقت هذا الكلام (أم حامد) حيث إنها كانت موجودة.

    سألت اللجنة (منيرة) كم رضعة أرضعت (دهلة)؟ وفي أي سنوات عمرها؟ أرضعتها مرتين حيث كانت أمها مريضة في المستشفى فحضرت إلى المستشفى وأرضعتها على مدى ساعتين مرتين فقط لا غير وكانت في شهورها الأولى.
     

    رضاعة (دهلة) من زوجة عيد (منيرة) لا يعتبر محرمًا للنكاح حيث لم يزد على مرتين.

    وعلى ذلك فلا قرابة رضاعية بين (دهلة) و(حامد) ولا تعتبر بنت أخ له بالنسبة لرضاع (حامد) من (بنة) ورضاعة دهلة من زوجة عيد فالنكاح بينهما صحيح.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3430 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات