• المطالبة بإشهار إسلام

    تقدم إلى قسم إشهار الإسلام رجل مسلم الديانة، وذكر أنه تزوج من امرأة سيلانية الجنسية بوذية الديانة بعد أن أشهرت إسلامها في بلدها، ولم تأخذ منه على النكاح مهرًا، ولم تؤد أي حكم من أحكام الإسلام لمدة سنة كاملة، وكذلك زوجها لا يقوم بشيء من الأحكام، فهل تشهر إسلامها من جديد.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأفاد بالآتي: عقدت عليها وهي مسلمة، والآن أريد أن أعلمها الصلاة ولقد أشهرت إسلامها في الكويت، وتزوجتها في بلدها سيرلانكا، وكان إسلامها سنة 1991م، وأنا تزوجتها في عام 1995م، وهي الآن تتلفظ بالشهادتين معتقدة بها.

    حيث أقر المستفتي بأنه تزوج من زوجته السيلانية بعد إشهار إسلامها فلا حاجة إلى إشهار إسلامها من جديد، وإذا كانت وثيقة الإشهار قد ضاعت منه فعليه الذهاب إلى قصر العدل لاستخراج بدل فاقد، وعدم معرفتها أحكام الإسلام وأدائها لا يؤثر في إسلامها أو زواجها ويجب على زوجها أن يبذل جهده في تعليمها، وعدم أخذ المهر عند النكاح لا يبطل النكاح ما دام تم الدخول وعليه مهر المثل إلا إذا تنازلت عنه.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3560 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات