• إقامة صلاة الجمعة في معسكر الجيش

    نحن نعمل في معسكر حدودي لا نطيل البقاء في مكان واحد أكثر من سنة، والآن فنحن في معسكر المغادير سابقًا، وفيه ناس مقيمون دائمًا وقد طلبنا من إمام المسجد أن يقيم صلاة الجمعة فقال: إنّ عندي حججًا أو براهين أن لا أقيم صلاة الجمعة، علمًا أن هذا المعسكر يبعد عن مدينة الجهراء (3) أو مرصوصتين (4) كيلومتر تقريبًا، علمًا أن مسجد المغاوير عبارة عن شاليهين أو شبرتين مرصوصتين مع بعضها البعض، علمًا أن عدد المقيمين أكثر من أربعين شخصًا.

    ذهب الفقهاء إلى وجوب وصحة صلاة الجمعة في حق المقيمين إقامة دائمة في المدن والقرى وما حولها مما هو متصل بها بشروط خاصة.

    أما المقيمون إقامة غير دائمة في غير هذه الأماكن كالبوادي وما شابهها فإن الجمعة لا تجب عليهم ولا تصح منهم.

    وعليه فإن الصلاة لا تجب ولا تصح إقامتها في حق العاملين في المعسكر المسئول عنه لأن وجودهم فيه ليس دائمًا.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3604 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة