• دفع تكاليف الحج بالأقساط

    هل يمكن السفر للحج عن طريق نظام المرابحة (بالأقساط)؟

    إن كان مراد السائل أن صاحب الحملة يحمله إلى الحج ويأخذ منه كلفة ذلك مقسطة فهو جائز مهما كان المبلغ المتفق عليه، ومهما كانت الأقساط، ما دام المبلغ محددًا عند الاتفاق وغير قابل للزيادة في المستقبل بطول الأجل، فإذا لم يحدد المبلغ عند الاتفاق وترك لطول الأجل أو قصره لم يجز لأنه يصبح ربا محرمًا، وإن كان هنالك طرف ثالث يقوم بالتعاقد مع صاحب الحملة على مبلغ محدد نقدًا ثم يتفق مع الحاج على مبلغ أكبر منه تقسيطًا فهو جائز أيضًا ما دام المبلغ المتفق عليه مع الحاج محددًا وغير قابل للزيادة في المستقبل بطول الأجل.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3657 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات