• بيع برامج الكمبيوتر المنسوخة

    ما حكم الشرع في تداول ونسخ برامج الحاسوب «الكمبيوتر» ذات حقوق الطبع؟ ما حكم النسخ من هذه البرامج للاستعمال الشخصي برضى المالك أو التاجر المحلي؟ ما حكم الإتجار بالنسخ لهذه البرامج؟ للعلم: لا يوجد قانون لحفظ حقوق الطبع في دولة الكويت. (هذا عام 1996).

    بعض هذه البرامج (النسخ الأصلية منها) ذات تكلفة مالية قد تتعدى 1000د. ك (ألف دينار كويتي) مما يجعلها صعب المنال للأفراد، وبعض هذه البرامج ذات أسعار مناسبة وقد تصل النسخ الأصلية منها بحدود 20 د. ك (عشرين دينار كويتي).

    أكثر شركات بيع أجهزة الحاسوب تنسخ وتوزع هذه البرامج مجانًا مع شراء أي جهاز.
     

    حق الابتكار وحق التأليف وحق النشر، وسائر الحقوق الأدبية المقومة بمال تعد من الحقوق المصونة شرعًا ولا يجوز تجاوزها بغير رضا من مالكها.

    وعليه فلا يجوز نسخ برامج الحاسوب ذات حقوق الطبع سواء أكان ذلك للاستعمال الشخصي أو للبيع إلا برضا وموافقة مالك هذا الحق، سواء وجد قانون في الكويت لحماية هذه الحقوق أم لا.

    أما بيع البرامج المنسوخة مع الحاسوب من قبل شركات البيع فهو جائز إذا كانت هذه الشركات مأذونه بهذا النسخ من مالكه، وإلا لا يجوز، لأنه ليس للإنسان أن يبيع ما لا يملك.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3694 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة