• الرضاع المحرم

    ابني يريد الزواج من ابنة أخي، وزوجتي تقول: إنها أرضعتها مرة أو مرتين، لكن ولا واحدة مشبعة، لأن البنت كانت تواصل الصياح حال الرضاعة، وجملة الرضعة لا تتجاوز الدقيقتين.

    دخل المستفتي وزوجته (المرضعة) إلى اللجنة وأفاد بالآتي: أن البنت لم ترضع إلا مرة أو مرتين ومع ذلك لم تكن مشبعة أي منهما، حيث إنها كانت تواصل البكاء فلما رأى أبو البنت زوجة أخيه ترضع ابنته نهاها عن ذلك فكفت عن إرضاعها.

    رأت اللجنة بيان المذاهب الفقهية للمستفتي، وهي أن مذهب جمهور الفقهاء الحنفية والمالكية ورواية عند الحنابلة هو أن قليل الرضاع وكثيرة سواء في التحريم وذهب الشافعية والحنابلة في القول الصحيح عندهم إلى أن الرضاع المحرم ما كان خمس رضعات مشبعات فأكثر.

    وبعد أن بينت اللجنة للمستفتي آراء الفقهاء نصحتهما اللجنة بالأخذ برأي الجمهور وهو عدم الإقدام على الزواج لأن هذا أحوط وللشبهة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3801 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة