• اعتبار الخصم للهيئات الخيرية في الشراء من الزكاة

    أن نشاطنا التجاري الخاص في تجارة السيارات ولوازمها -وإنه يتم منح خصم للمبيعات النقدية- وفي بعض الأحيان تتقدم لنا هيئات خيرية محلية وعالمية لشراء سيارات ولوازمها -وتطلب هذه الهيئات خصومات إضافية غير عادية-، فهل من الممكن اعتبار الخصم الإضافي الغير عادي بمثابة صدقة؟ وهل يجوز دفع هذا الخصم من حساب الزكاة أو الصدقات أو كليهما؟

    لا بأس بعدّ هذا الخصم -غير العادي- من الصدقات النافلة للجهات الخيرية المشترية، أما عدّه من الزكاة فيجوز بشرطين:

    الأول: أن يكون المشتري الذي يمنح الخصم له ممن يستحق الزكاة، سواء كان فردًا عاديًا أو جهة خيرية عامة مؤهلة بقبض الزكاة وإنفاقها.

    الثاني: أن يؤخذ مبلغ الخصم من المشتري على سبيل الثمن، ثم يدفع إليه بعد ذلك على سبيل الزكاة، لأن شرط الزكاة التمليك، أما مجرد الخصم من غير قبض فلا يجوز احتسابه من الزكاة.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3995 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة