• زكاة ثمن المبيع المقبوض على فترات

    تم بيع بيت لورثة بتاريخ 3/12/95 مع استلام جزء من المبلغ (60000 د. ك) على أن يدفع باقي المبلغ (110000 د. ك)، عند التسجيل رسميًا لدى كاتب العدل، وقد تم ذلك بعد نحو شهرين من التاريخ الأول، وذلك للإجراءات الإدارية واستكمال الأوراق المطلوبة، والسؤال: هل يعتبر التاريخ الأول 3/12/95 هو تاريخ تمام البيع، وتستحق الزكاة على جميع المبلغ (170000 د. ك)؟ علمًا بأن المبلغ المذكور تم إكماله بعد التسجيل حسب عقد البيع للدلال (مرفق العقد - الفقرة خامسًا).

    أم هل يعتبر البيع قد تم بعد التسجيل لدى كاتب العدل، وكان ذلك بعد حوالي شهرين من قبض الدفعة الأولى ويبدأ حساب الزكاة من ذلك التاريخ؟ أم هل يتم حساب الزكاة على تاريخ الدفعة الأولى وتاريخ الدفعة الثانية كل على حدة؟

    ما دام العقد قد أبرم بتاريخ 3/12/95، فإن ملكية البيت انتقلت إلى المشتري من تاريخه، وكذلك ملكية الثمن انتقلت إلى البائع وهم الورثة في التاريخ نفسه، وعليه فإن زكاة الثمن تجب على البائع (الورثة كل على قدر حصته فيه) من تاريخ البيع لدخوله في ملكهم وصيرورته دينًا لهم على المشتري فإن قبضوه كله زكوه، بعد مرور حول عليه إذا لم يكن عندهم مال آخر، فإن كان عندهم مال آخر ضموه إليه وزكوه في حول المال الأول، وإن قبضوا بعضه فقط زكوا المقبوض بحسب ما تقدم، فإذا قبضوا الباقي زكوه بعد قبضه عن المدة الماضية السابقة على القبض، بدءًا من تاريخ البيع، وإن شاؤوا زكوه فور البيع قبل قبضه إذا وجبت زكاة أموالهم الأخرى، والخيار في ذلك لهم، والمعتبر في حول الزكاة السنة الهجرية.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 3997 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة