• تصرف أولاد فاقد الأهلية بأملاكه

    1) هل يجوز توزيع الأملاك الخاصة بالأب بعد أن أصبح فاقدًا للأهلية؟

    2) هل يمكن التصرف في عمارة أو بيت من أملاكه ويشترى بالمبلغ أو جزء منه بيت آخر، ويودع باقي المبلغ في البنك، أو يشترى له عقار آخر؟

    3) هل يمكن أخذ جزء من ماله من قبل أبنائه ويودع مكانه شيكًا بالمبلغ (سلفه)؟

    4) هل يمكن للأبناء أن يشتروا عقارًا بنقود الوالد ويكمل باقي المبلغ رهن عقار آخر؟ وهل يمكن أن يسجل هذا العقار باسم أحد أو كل الأبناء، في حالة شراء العقار يكون باسم من؟ علما بأن الأب قد وعد الأبناء بشرائه قبل أن يمرض.
     

    فاقد الأهلية ممنوع من التصرف في ماله، وحق التصرف في هذا المال محصور بأبيه ثم جده عند عدم الأب، فإن لم يوجدا فالقاضي، وللقاضي أن ينيب عنه في ذلك وصيًا يتصرف في هذا المال عن فاقد الأهلية بشروط وضوابط بينها الفقهاء، لقوله تعالى: ﴿وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا[٥]﴾ [النساء: 5].

    ولهذا الوصي أن يبيع ويشتري في مال فاقد الأهلية بحسب حاجته ومصلحته بثمن المثل وغبن يسير، وليس له أن يتصدق أو يهب أو أن يبيع أو يشتري بغبن فاحش، كما أنه ليس له أن يبيع أو يشتري مع نفسه أو أقاربه الذين لا تصح شهادتهم له خشية المحاباة.

    وليس لأولاد فاقد الأهلية التصرف في مال أبيهم مطلقًا، إلا أن يقيمهم القاضي وصيًا عليه فيتصرفون في حدود ما تقدم، ولا يجوز للأولاد وغيرهم من الورثة توزيع مال فاقد الأهلية بينهم قبل وفاته، لأنه ما دام حيًا فالمال له ولا يكون تركة عنه إلا بعد موته.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4486 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة