• صلاة من به سلس بول

    سيدة أجريت لها عملية جراحية لاستئصال الرحم وأخطأ الدكتور فقطع المثانة وهذا يعني أن المريضة غير قادرة على أن تتحكم في عملية التبول (غير إرادي) فهل ينقض هذا الأمر الوضوء وماذا عليها أن تفعل في هذه الحالة؟

    إذا أصبحت المستفتية صاحبة عذر، بأن كان بولها ينزل دائمًا ولا يُستمسك بمقدار ما تستطيع معه التطهر والوضوء والصلاة دون نزول شيء منه، فإن لها أن تصلي مع نزول البول، بشرط أن تتوضأ لدخول وقت كل صلاة، فإذا خرج الوقت توضأت للصلاة الآتية وهكذا، ولها أن تصلي ضمن الوقت ما شاءت من النوافل والقضاء إلى جانب فرض الوقت، مع مراعاة أن تتخذ من الوسائل ما يمنع من انتشار النجاسة قدر الإمكان، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4598 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات