• النصاب في المال النامي ونقل الزكاة لبلد آخر

    أنا شاب أعمل في الكويت منذ سنتين تقريبًا والحمد لله رزقني الله بالمال الذي تجاوز النصاب الشرعي ويستحق زكاة المال عليه، وأنا أعلم أن الزكاة 2.5 % ولكن المشكلة التي تواجهني أنني لا أعلم متى وصل المال المدخر معي إلى النصاب الشرعي، وكذلك لا أعرف كيف أُخرج الزكاة عن كل سنة على حدة وما هو التصرف في هذا الوضع على افتراض أن جملة ما ادخرته في الفترة الماضية هو في السنة الأولى ألف دينار وبعد السنة الثانية أصبح جملة المبلغ ألفان وخمسمائة دينار؟ وهل إذا اشتريت بهذا المبلغ المتوفر معي أجهزة كهربائية وذلك استعدادًا للزواج، هل يجوز عليها زكاة إذا مضى عليها حول كامل؟ وهل يجوز إخراج هذه الزكاة في مصر؟ وهل يجوز إخراجها على بعض الأقارب المرضى الفقراء؟

    تجب الزكاة في المال النامي الذي بلغ النصاب زائدًا عن الحاجات الأصلية ونصاب النقود يقدر بقيمة 85 غرامًا من الذهب الخالص، فإذا بلغت النقود هذا المبلغ عدَّ هذا بداية حول الزكاة ووجبت فيها الزكاة بعد انتهاء حول هجري على امتلاكها بنسبة 2.5 % وهي ربع العشر وإذا جهل المسلم بدء الحول في حقه فإن عليه أن يجتهد في معرفته بحسب غلبة الظن ثم يبني على ذلك في الأعوام الأخرى.

    وإذا اشترى المسلم بما عنده من النقود أشياء استهلاكية كهربائية أو غيرها ولم ينو بها التجارة سقطت عنه الزكاة بمقدار ما اشترى به منها ووجبت الزكاة في المبلغ الباقي إن أتم نصابًا وإلا فلا زكاة في الباقي حتى يبلغ نصابًا من جديد ويحول عليه الحول، والزكاة الواجبة تدفع إلى مستحقيها في البلد الذي يوجد المال فيه ولو نقله إلى أقاربه المحتاجين في بلد آخر جاز له ذلك.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4929 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة