• جباية أموال الزكاة الظاهرة والباطنة

    هل تعتبر أموال الشركات التي تظهر في الميزانية السنوية وتناقش على الملأ وتنشر في الصحف وتقر من قبل الجهات المسؤولة في البلاد أموالًا ظاهرة أو باطنة؟ وما هو رأي مؤتمرات الزكاة في ذلك؟

    أموال الشركات التجارية عامة تعدّ من الأموال الباطنة، لأنها من أموال التجارة باتفاق الفقهاء.

    وقد اتجه بعض المعاصرين من الفقهاء إلى عدّ أموال الشركات المساهمة من الأموال الظاهرة لوجوب إعلانها، وهو ما تراه اللجنة، وهو ما اتجهت إليه توصيات وفتاوى الندوة الخامسة لبيت الزكاة المنعقدة في لبنان في عام 1415هـ الموافق 1995م، أما أموال الشركات الأخرى وعروض التجارة فهي محل دراسة من الفقهاء المعاصرين، ولم يبت فيها برأي جازم بعد.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4633 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة