• ذبح الأضحية في البلاد الفقيرة

    تعتزم اللجنة الكويتية المشتركة للإغاثة والجمعيات الخيرية التابعة لها بتنفيذ مشروع الأضاحي لعام 1419هـ في البلدان المختلفة خارج دولة الكويت.

    لذا نرجو التفضل ببيان حكم الشرع في التالي: هل يغني ذبح الأضحية خارج الكويت للمضحي المقيم في دولة الكويت عن ذبح أضحيته في الكويت أم تعتبر أضحيته في البلدان المختلفة صدقة وعليه ذبح أضحيته في الكويت؟

    الأولى أن تذبح الأضحية في البلد الذي فيه المضحي لأن ذبحها في البلد تحصيل سننها ومنها ذبح الإنسان أضحيته بيده أو حضوره ذبحها، وأكله هو وأهله منها، وإهداؤه للجار والصديق والضيف بالإضافة إلى التصدق منها.

    وهذه السنن لا تحصل إذا ذبحت في الخارج، أما إذا دعت الحاجة في بلاد المسلمين الفقيرة فلا بأس بذبحها في الخارج وتعد أضحية شرعًا.

    وكذلك إن كان هناك قرابة للمضحي من أهل العوز والحاجة في غير البلد الذي فيه المضحي، ثم إذا أراد المسلم أن يذبح أكثر من أضحية فله أن يذبح ما زاد عن الأولى في البلاد الأخرى المحتاجة، وبذلك يجمع بين فضل أن يشهد أضحيته وفضل أن يغني الفقراء في ذلك البلد.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4654 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات