• شمول التركة للمال الموهوب غير المسجل

    وهب الوالد لبناته شققًا وبيّن لهم بشكل واضح أن هذه الشقق منّي لَكُنَّ، وتم استلام الشقق على حياته واستعمالها، إلا أنه توفي/ ولم يسجل هذه الشقق رسميًا بأسمائهن.

    هل هذه الشقق حق للبنات أم أنها تعتبر من الإرث لجميع الورثة؟ جزاكم الله خيرًا.

    إذا كان الواهب عند الهبة عاقلًا، وغير مريض مرض الموت، وقد وهب لبناته الشقق المذكورة، وسلمها لهنَّ واستعملوها، ولم يستردها منهنَّ في حياته، فقد ملكنها بذلك، سواء تم تسجيلها باسمهنَّ أو لم يتم، لأن الهبة تملك بالقبض من قبل الموهوب له، وقد حصل، وعليه فإنها تكون ملكا خالصا لمن وهبت لهنَّ، ولا تدخل في تركة الواهب بعد وفاته، وإن كان عند الهبة مجنونًا، فإن هبته باطلة، والشقق الموهوبة جزء من التركة، فإن كان عند الهبة مريضًا مرض الموت، فإن كان ورثته كاملي الأهلية عند وفاته، فالهبة موقوفة على إجازتهم، فإن أجازوها نفذت، وإن لم يجيزوها بطلت، وإن كانوا عند وفاته ناقصي الأهلية أو فاقديها بطلت مطلقًا، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4798 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة