• عمل الزوجة لا يسقط حقوقها

    أعمل حاليًا في مدرسة إسلامية بموافقة زوجي ولكن أريد ديانة أن أعرف الحكم الشرعي في الآتي:

    1- هل تسقط حقوقي الشرعية وعلى الأخص المبيت مع الزوج وكذلك المصروف بسبب هذا العمل؟ رغم موافقته عليه في البداية وعدم استطاعتي الاستقالة أثناء العام الدراسي.

    2- نظرًا لأن عقد عملي في المدرسة سنويًا ولا يجوز ترك العمل قبل نهاية العام الدراسي فهل إذا تأخرت استقالتي لنهاية العام الدراسي هل أعتبر ناشزًا من اليوم وحتى نهاية العام الدراسي على الرغم من أن قانون الأحوال الشخصية ينص على أن النشوز لا يكون إلا بحكم قضائي نهائي؟

    إذا كان عمل الزوجة خاليًا من المحظورات الشرعية وليس منافيًا لمصلحة الأسرة فلا تعد ناشزًا بالخروج إليه، ولا تسقط بذلك حقوقها الشرعية كالمعاشرة الزوجية والنفقة، والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 4819 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة