• صلاة العشاء جماعة أثناء صلاة التراويح

    في رمضان أثناء صلاة التراويح جماعة في المسجد يأتي أناس آخرون ويقيمون جماعة أخرى بنفس المسجد ليصلوا ما فاتهم من صلوات قضاءً، نرجو الحكم مع بعض التوسع إن أمكن.

    يجوز شرعًا إقامة جماعة لصلاة العشاء في المسجد لمن تأخر عن إدراك العشاء مع الإمام الراتب، ويجوز ذلك حتى مع قيام صلاة التراويح مع الإمام الراتب، لكن يجب توقي التشويش من الجماعة الثانية على جماعة التراويح.

    ولا بأس من إصدار تعميم للتنبيه على عدم تشويش الجماعة الثانية على جماعة التراويح، ويحسن أن يتضمن التعميم بيان جواز اقتداء من يصلي العشاء بالإمام الذي يصلي التراويح ثم يتم بقية صلاة العشاء بعد سلام الإمام كالمسبوق، وذلك جائز أخذًا بمذاهب بعض الفقهاء من اقتداء المفترض بالمتنفل، استدلالًا بحديث معاذ رضي الله عنه حين كان يصلي فرض العشاء مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم يرجع إلى قومه فيؤمهم في الصلاة نفسها فتكون له نافلة ولهم فريضة، ونص الحديث كما رواه البخاري ومسلم -واللفظ لمسلم- قال: عن جابر قال: كان معاذ يصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم يأتي فيؤم قومه، فصلى ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم العشاء، ثم أتى قومه فأمهم.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5231 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة