• إعادة الجمعة ظهرًا إذا تعددت المساجد

    نحن مجموعة موظفين نعمل في الصحراء بعيدين عن المدن، أماكن العمل عبارة عن شاليهات متنقلة وهناك مبان قائمة، ويوجد من بيننا من يتوجب عليه السكن في هذه الأماكن دائمًا، وهناك من يتردد على هذه الأماكن بنظام (الشفتات)، علمًا بأنه يوجد مسجد شبرة تصلى فيه الصلوات الخمس، فهل تجب علينا صلاة الجمعة في هذا المكان؟ وما حكم صلاة الجمعة في هذا المكان رغم أن عدد المصلين لا يتجاوز خمسة عشر مصليًا؟ وهل من صلى تجب عليه -كما سمعت- إعادة الصلاة ظهرًا وأنه آثم وغير مأجور؟

    إذا كان عدد العمال والحراس والموظفين المسلمين الذكور البالغين المقيمين إقامة دائمة في الموقع المستفتى عنه يصل إلى العدد الذي تنعقد به الجمعة، وهو ما لا يقل عن (12) اثني عشر فردًا، فصلاة الجمعة واجبة على المقيمين منهم، وتصح في حق من حضر من غيرهم معهم.

    ثم إذا لم يوجد في هذا المكان مسجد آخر تقام فيه الجمعة فلا يجب على من صلى الجمعة في هذا المسجد إعادة الصلاة ظهرًا، أما إذا تعددت المساجد في هذا المكان وصلّي فيها جميعًا الجمعة، فإن كان التعدد لضرورة أو حاجة لم تجب إعادة الجمعة، وإلا وجب إعادتها عند الجمهور، خلافًا للحنفية الذين لا يرون إعادة الظهر بعد الجمعة مطلقًا.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5245 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة