• دفع الزكاة لمدرسة المعاقين

    إننا في مركز الكويت للتوحد نقدم الخدمة لأطفال شاءت قدرة الله تعالى أن يعانوا من إعاقة التوحد، وهي خلل وظيفي في المخ لم يصل العلم لتحديد أسبابه بعد، ويعد إعاقة من أصعب الإعاقات التطورية، وما زال العلم حائرًا حتى الآن في معرفة أسبابها أو إيجاد طرق العلاج الشافية منها... ونظرًا لما يتطلبه البرنامج التعليمي والتدريبي لهؤلاء الأطفال نحاول أن نجمعه من ريع الكتب التي نصدرها أو ندعو لتكوينه ومن تبرعات أهل الخير، وجزء من الأمانة العامة للأوقاف... ولحرصنا على دوام البركة والنماء في كل ما يصرف على هؤلاء الأطفال فإنه تصلنا بعض المبالغ -وإن كانت قليلة- من بعض المحسنين، خاصة في شهر رمضان ونبلغ بأنها زكاة.

    فهل يجوز دفع الزكاة لشراء أجهزة تعليمية ذات مواصفات خاصة تتناسب مع نوعية الإعاقة التي يعاني منها المصابون بالتوحد؟ وهل يجوز دفع الزكاة للتكفل بنفقات تعليم وتدريب الطالب الذي يعاني من إعاقة التوحد ولا يستطيع أهله إلحاقه بأي مدرسة أو مركز نتيجة ظروفهم المالية وحاجتهم؟

    يجوز دفع الزكاة لهؤلاء التلاميذ إذا كانوا فقراء فقط، وأن يكون الدفع لهم على وجه التمليك كأن تكون ملابس أو أجهزة فردية أو نقودًا أو غير ذلك، ولا يجوز دفعها لهم على شكل خدمات لهم، لأن شرط الزكاة أن تدفع للفقراء على وجه التمليك، أما الأغنياء منهم فلا يجوز دفع الزكاة إليهم أصلًا.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5248 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة