• أقل الحيض وأكثره ومدة الطهر الفاصل

    عدد ليس بقليل من السيدات يعانين من نزول إفرازات بلون بني غامق قبل الدورة مباشرة، وهذا طبيًا بحد ذاته يعتبر دماُ ولكنه متأكسد فينزل باللون البني وقد يكون لبضعة أيام، اثنين أو ثلاثة، وقد يستمر نزوله قبل دم الدورة لمدة 5-7 أيام، ثم تنزل الدورة متلازمة، وهكذا يكون مجموع الأيام 10 إلى 12 يومًا.

    فهل تعتبر الأيام السابقة للحيض استحاضة إذا زادت عن الأيام المعتادة، علمًا بأنها طبيًا تعتبر دم حيض؟

    كل ما تراه المرأة البالغة غير البياض الصافي في مدة الحيض منضبطًا بمدته وأوصافه وشروطه يعد من الحيض، سواء كان بنيًا أو أصفر أو أخضر أو غير ذلك، ومدة الحيض مختلف فيها بين الفقهاء، فذهب الحنفية إلى أن أقلها ثلاثة أيام بلياليها 72 ساعة، وأكثرها عشرة أيام بلياليها 240ساعة، وذهب الشافعية والحنابلة إلى أن أقلها يوم وليلة، وأكثرها خمسة عشر يومًا بلياليها، وذهب المالكية إلى أنه لا حد لأقله، أما أكثره فخمسة عشر يومًا.

    وترجح اللجنة ما ذهب إليه الشافعية والحنابلة.

    واتفق الفقهاء على أن أقل مدة الطهر الفاصل بين الحيضتين خمسة عشر يومًا بلياليها، ولا حَدَّ لأكثره.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5532 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة