• استثمار أموال الزكاة

    تعتزم جمعية المعلمين الكويتية بالتعاون مع دار الاستثمار إقامة مشروع طالب العلم من أموال زكاة دار الاستثمار، ويهدف المشروع إلى مساعدة الأسر المحتاجة والعاجزة عن دفع رسومها المدرسية في الكويت.

    والسؤال: هل يجوز التصرف في أموال الزكاة باستثمارها في مشاريع تربوية وتعليمية، لكي تعم الفائدة أكبر شريحة من المستحقين للمساعدة سنويًا؟

    لا يجوز تنمية أموال الصدقات أو الخيرات أو الزكاة إذا توفر مستحقون لها ممن نصت عليهم الآية الكريمة: ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ[٦٠]﴾ [التوبة: 60]، وذلك في الكويت وغيرها لأن في تنميتها منع مستحقيها منها، وهو ممنوع شرعًا، فإذا لم يتوفر مستحقون لها، ففي هذه الحال يجوز لها تنميتها بالطرق المعتادة المأمونة المشروعة، ثم صرفها مع ريعها للمستحقين لها عند توفرهـم.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5593 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة