• موت المودِع وعدم معرفة ورثته

    نفيدكم أن إحدى دور النشر والتوزيع أودع صاحبها لدى الجمعية مجموعة كراتين كتب إسلامية متنوعة بغرض المشاركة في معرض الكتاب الإسلامي الذي تقيمه جمعية إسلامية، إلا أن صاحب الشأن انتقل إلى رحمة الله، وإزاء ذلك قامت الجمعية بالاتصال الهاتفي وبإرسال خطابات مسجلة حسب العنوان الموجود لدينا، وكلفنا إحدى دور النشر لإفادتنا من هم ورثة صاحب دار النشر وعن كيفية التصرف بهذه الوديعة مع اعتبار أنهم الورثة لها، ومضت أربع سنوات دون أن يصل إلينا أي خبر للتصرف بشأنها وكنا نرجو الإفادة في حالة عدم معرفة الورثة.

    لذا نرجو موافاتنا بفتوى شرعية بشأن هذه الوديعة حيث تشكل حيزًا من التخزين ومعرضة للتلف مع مضي السنوات آملين أن يصلنا ردكم حسب العنوان المدون أدناه.

    على المستفتي أن يتابع البحث عن صاحب دار النشر الذي أودع الكتب وورثته بجدية، فإذا لم يهتدِ إليه فله الاحتفاظ بهذه الكتب إلى أن يحضر أصحابها أو ورثتهم بعد موتهم، ويأخذوها منه، فإن تعسر عليه ذلك جاز له بيع الكتب والاحتفاظ بثمنها لأصحابها أو التصدق بثمنها أو التصدق بها عينًا، على أن يضمن قيمتها لأصحابها أو ورثتهم إذا طالبوا بها في يوم من الأيام كاللقطة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5677 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة