• رضاع غير محرم

    تزوجت من زوجتي (عذبة) منذ ثمان سنوات، وقالت جدتي لأمي (عائشة) والتي تعتبر جدة لزوجتي من أبيها بأنها قد أرضعت زوجتي وألقمتها الثدي، ولكن كان لا يخرج منها إلا حليب لونه مثل لون الماء، أي أنه خفيف، علمًا بأن جدتي تبلغ الآن من العمر ثمانين سنة، فهل تحرم عليَّ زوجتي بقول جدتي هذا، أفتونا مأجورين، علمًا بأن: والد زوجتي (نعمان) يعتبر خالًا لي وأمي (نشمية) عمة لزوجتي.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وأكد ما جاء في استفتائه وقال: إنه لا يعرف عدد مرات الرضاع، وأن المرضعة لما أرضعت زوجته وهي صغيرة كان أصغر أولادها في سن العشرين، وأنها كانت تنفي وجود حليب فيها لما كانت تلقم زوجته الرضيعة ثديها، إلا أنها قبل مدة ذكرت نزول حليب لونه مثل لون الماء، ولا أحد يشهد على ذلك، وهي الآن في الثمانين وغير واعية.

    ما دام لا يوجد من يشهد بالرضاع، ولا بعدد الرضعات، ولا بأن الحليب كان موجودًا لدى المرضعة عند الرضاع سوى المرضعة نفسها، وكانت المرضعة غير واعية عند إقرارها بالرضاع نظرًا لكبر سنها، وبما أن الزواج قد تم سابقًا بين الراضعة والمستفتي، فلا يثبت الرضاع بذلك، ولا تحرم الرضيعة على المستفتي، وتبقى الزوجية بينهما قائمة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5706 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات