• ‏ تأدية كل الصلوات في وقت واحد لعذر

    شخص أسلم حديثًا ويكتم إسلامه عن أهله، يذهب لزيارتهم ومكان سكنهم صغير، فلا يستطيع الانفراد لأداء الصلاة، ولا يوجد مسجد، حيث إن المنطقة كلها ‏كفار، والوقت الوحيد الذي يمكنه الصلاة فيه هو الصباح، حيث لا أحد بالسكن، فهل يجوز له أن يصلي جميع الصلوات في هذا الوقت؟

    على المستفتي أن يبذل جهده كاملًا في أداء الصلاة في وقتها قدر إمكانه وأن يختار لها المكان المناسب، فإن تعذر عليه القيام‎ ‎يصلي قاعدًا، وإن تعذر ذلك ‏يصلي بالإيماء، وإن تعذر عليه الوضوء يصلي بالتيمم، ثم إن تعذر عليه الصلاة في وقتها في غرفة نظيفة، فليصلها في الحمام إذا أمن طهارتها، أو في أي ‏مكان آخر طالما يستطيع فيه الصلاة، فإن تعذر ذلك كله، فعليه أن يقلل من زيارة أهله إذا أمكن ذلك ليتمكن من أداء الصلاة في وقتها، فإن احتاج إلى زيارتهم ‏مع تعذر كل ما تقدم، فليصلّ ما يستطيع من الصلاة في وقتها، ولْيقضِ الصلوات الأخرى التي قد تفوته عن وقتها، ولا يستطيع أداءها فيه في أي وقت يستطيع ‏قضاءها فيه.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 5887 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات