• طلاق كنائي معلق على شرط ‏

    لقد حصل خلاف بيني وبين زوجتي من شهر 9/2002 فقلت لها: (إذا زعلت مرة ثانية وقعدت عند أهلك مالك رجعة)، وأقصد به الطلاق، وحدث أن حصل ‏زعل بالهاتف وبقيت عند أهلها إلى الآن، وطلبتها للرجعة فلم ترجع حتى انقضت عدتها.

    وقع من المستفتي على زوجته بما قاله طلقة رجعية أولى، لأنه طلاق كنائي معلق على شرط يقصد به الطلاق، وقد حصل الشرط الذي علق عليه.

    وقد مضت ‏العدة من غير مراجعة، فأصبحت الطلقة بائنة بينونة صغرى، ولا تحل له من بعد إلا بعقد جديد، فإذا عقد عليها عقدًا جديدًا مستوفيًا لشروطه الشرعية ‏عادت إليه على طلقتين.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6092 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة