• قراءة القرآن جهرًا في المسجد

    صليت يوم الجمعة في مسجد من مساجد منطقة الجهراء، وفي الساعة (11. 15) وبعد الآذان الأول فوجئت بأحد المصلين يقوم بقراءة القرآن بصوت عالٍ ويسمعه جميع من في المسجد، فقمت إليه وحدثته بأن هذا لا يجوز وأن فيه تشويشًا على من يؤدي الصلاة وتشويشًا على من يقرأ القرآن وأجابني بأن وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية تقول: إن هذا الفعل جائز وليس فيه محرم.

    والسؤال: هل صحيح ما قام به هذا الشخص؟ وهل يجوز التشويش بالقرآن على المصلين ورفع الصوت في المسجد؟

    إذا ترتب على القراءة بصوت عال تشويش على المصلين أو على قارئ آخر يقرأ لنفسه فإنه يطلب من القارئ بصوت عال أن يخفض صوته؛ لما ورد عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: «اعْتَكَفَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي الْمَسْجِدِ فَسَمِعَهُمْ يَجْهَرُونَ بِالْقِرَاءَةِ فَكَشَفَ السِّتْرَ، وَقَالَ: «أَلَا إِنَّ كُلَّكُمْ مُنَاجٍ رَبَّهُ فَلَا يُؤْذِيَنَّ بَعْضُكُمْ بَعْضًا، وَلَا يَرْفَعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الْقِرَاءَةِ» رواه أبو داود، وصححه ابن عبد البر.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6275 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات