• شراء ملابس من أموال الزكاة لتوزيعها

    يوجد شركة تعمل على النظام الإسلامي، والقائمون عليها جماعة من الموثوقين لدينا، وتوجد لديهم بضاعة جديدة عبارة عن ملابس جاهزة للأطفال ومتنوعة وقيمتها بحدود 4000 ألف دينار مضى عليها حتى الآن أكثر من ثلاث سنوات واليوم مستعدون لبيعها بنصف قيمتها. هل يجوز صرف أموال الزكاة على شراء هذه الملابس وتوزيعها على الأيتام والفقراء والمساكين داخل وخارج الكويت؟

    الأصل في الزكاة تمليك المال للفقير، لأنه أعرف بحاجاته، ويجوز شراء بضاعة من مال الزكاة كالملابس وغيرها ودفعها للفقير بالشروط التالية:

    1- أن يوكل المزكي المبرة بشراء بضائع وتوزيعها على الفقراء، أو أن يفوضها.

    2- أن يوكل المستحق -بعد ثبوت استحقاقه- المبرة بشراء مثل هذه البضاعة.

    3- إذا ثبت ببحث اجتماعي -تقوم به المبرة- حاجة الفقراء إلى مثل هذه البضاعة.

    4- أن يكون المبلغ المشترى به محدودًا، وغير مستأصِل لأموال الزكاة، أو مفوت لمصالح باقي مصارف الزكاة.

    5- ألا يتخذ الشراء وسيلة لاستغلال أموال الزكاة في أغراض تجارية أو محاباة لبعض التجار، بأن يراعى في تقدير الثمن الاعتدال، بما لا يتجاوز سعر التكلفة في حال البضائع الكاسدة، أو سعر السوق في غيرها.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6307 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة