• بيع وشراء أسهم شركات تحت التأسيس

    ما حكم بيع وشراء أسهم الشركات التي تحت التأسيس، وأموالها كلها عبارة عن نقود محتفظة بها في البنوك، ولم تتحول بعد إلى أصول متنوعة، ولم تباشر الشركة عملها بعد؟

    بيع وشراء أسهم الشركات التي تحت التأسيس والتي أموالها كلها نقود يحكمه عقد الصرف، وهو بيع النقود بالنقود فإذا كانت من جنس واحد لا يصح بيعها إلا مثلًا بمثل يدًا بيد، فأي زيادة في الثمن أو التأخير في قبضه يكون ربًا، وإن بيعت بغير جنسه كالدنانير بالدولارات جاز فيها التفاضل بين الثمن والمثمن وحرم فيها تأخير القبض، فأي تأخير في التقابض يكون ربًا، لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: «الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ، وَالْبُرُّ بِالْبُرِّ، وَالشَّعِيرُ بِالشَّعِيرِ، وَالتَّمْرُ بِالتَّمْرِ، وَالْمِلْحُ بِالْمِلْحِ مِثْلًا بِمِثْلٍ سَوَاءً بِسَوَاءٍ يَدًا بِيَدٍ، فَإِذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الْأَصْنَافُ، فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ إِذَا كَانَ يَدًا بِيَدٍ» رواه الشيخان واللفظ لمسلم عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6336 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة