• الزواج من ابنة خاله التي رضع من أمها

    أنا أريد الزواج من ابنة خالي ولكن يقولون لي: إنني رضعت من أمها، مع العلم بأنني أكبرها بخمس سنوات، لكن لها أخ أكبر منها وأصغر مني بشهور هو الذي رضعتُ معه في حالة كانت والدتي فيها مريضة جدًا، مع العلم بأنني لا أعرف كم عدد الرضعات، إنهم يقولون لي إنها أكثر من ثلاث رضعات فما أدري ماذا أفعل؟. وجزاكم الله عنا خير الجزاء.
     

    إذا ثبت أن المستفتي قد رضع من زوجة خاله وهو في سن الرضاع فقد أصبح بذلك ابنًا لخاله ولزوجة خاله، وأصبح كل بنات خاله أخواته، سواء الأكبر منه أو الأصغر منه، ولا يجوز له الزواج من أي منهن.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6727 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات