• يتلفظ بالطلاق خطأ ولا يقصده

    قبل أسبوع من الآن كنا بالسيارة وحصل خلاف بيننا وجرت مشادة كلامية تخللها سب، وقد عصبت بشدة وأصابني العرق وأردت الرد عليها فخرجت مني كلمة الطلاق: (طالق)، وبعد مسافة ونحن في الطريق عادت ذاكرتي إليّ فظننت أني سببتها فاعتذرت منها، ثم تذكرت أنني طلقت. أفتونا مأجورين.

    دخل المستفتي إلى اللجنة وذكر أن زوجته لما شتمته أراد الرد عليها فخرجت منه كلمة الطلاق وأكد ما جاء في استفتائه.
     

    إن كان الأمر كما قال المستفتي فلم يقع منه على زوجته طلاق بما قال، لأنه كان مخطئًا وغير قاصد للفظ الطلاق -على حسب قوله- وعليه فإن زوجته تبقى معه على ثلاث طلقات.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 6742 تاريخ النشر في الموقع : 05/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات