• الحكمة من وجوب قضاء الصوم دون الصلاة للحائض والنفساء

    الحائض والنفساء تسقط عنهما الصَّلاة أيام الحيض والنفاس شرعًا فما الحكمة في أنَّ الأمر نفسه لا ينطبق على الصيام؟

    الحكمة في ذلك كما بينها أهل العلم أن الصيام لا يتكرر كتكرر الصلاة، إذ هو في السنة مرة فيسهل قضاؤه بخلاف الصلاة، فإنها لتكررها في اليوم خمس مرات يشق قضاؤها فسقط عنها القضاء لذلك.

    وقد دل على وجوب قضاء الصيام دون الصلاة ما جاء عن عائشة رضي الله عنها أنها سئلت: ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة؟ فقالت: «كَانَ يُصِيبُنَا ذَلِكَ مَعَ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم فَنُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّوْمِ، وَلَا نُؤْمَرُ بِقَضَاءِ الصَّلَاةِ» كما أخرجه أصحاب الصحاح والسنن.

    ونقل الإمام النووي في المجموع 3/351 عن الترمذي وابن المنذر وابن جرير وآخرين الإجماع على أن الحائض لا تقضي الصلاة وتقضي الصوم. اهـ.

    والله تعالى أعلم.
     

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 63 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات