• دفع الزكاة للزوجة والإخوة والخالات

    ما حكم دفع الزكاة للزوجة والإخوة والأخوات أو العمات والخالات؟

    إن الزوجة ممن تجب نفقتها على الزوج فلا يجوز له ولا يصح منه إعطاؤها زكاة أمواله. وأما الإخوة والأخوات والعمات والخالات فلا تجب نفقتهم عليك. فإن كانوا من أهل الزكاة المذكورين في آية ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ﴾[التوبة: 60] الآية، فهم أولى من غيرهم بزكاتك وصدقاتك. لما رواه أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه وابن عساكر عن سليمان بن عامر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الصَّدَقَةُ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ، وَهِيَ عَلَى ذِي الرَّحِمِ اثْنَتَانِ: صَدَقَةٌ وَصِلَةُ الرَّحِمِ».

    والله تعالى أعلم.
     

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 266 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة