• إعطاء الزكاة للعمال

    ما حكم زكاة الفطر التي تؤدى للعمال الذين يتقاضون راتبًا بين الثمانمائة والألف درهم، وهذا الراتب نظرًا للغلاء وارتفاع مستوى المعيشة لا يكفيهم هم وأسرهم؟

    إذا كان حال هؤلاء العمال ما ذكر في السؤال من عدم كفاية رواتبهم لحاجاتهم، فإنهم من مصارف الزكاة وأصناف مستحقيها بوصف الفقراء أو المساكين فيجوز أن يعطوا من زكاة الفطر أو زكاة المال قليلًا أو كثيرًا، بحسب نظر المزكي، بشرط إسلامهم، وهذا مما لا خلاف فيه بين أهل العلم.

    بشرط أن لا يحسب هذا من أجرتهم، ولا يشترط عليهم بسببه منفعة، سواء كان الشرط صريحًا أو معروفًا ضمنًا.

    فإن حدث شيء من ذلك لم تصح زكاة.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 278 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة