• حكم دفع الزكاة للأصل أو الفرع

    ما حكم الشرع في صرف مصرف من الزكاة على الابن وأولاد الابن وعلى البنت وأولاد البنت وعلى زوج البنت وعلى أبناء وبنات الأخ وأحفادهما والأخ؟ لذا نرجو الإفادة مشكورين.

    إذا كان الأصل أو الفرع مكلفًا بنفقة الابن أو الأب فلا يعطى من الزكاة شيئًا، لأنه غني بنفقة قريبه عليه، ولأن في إعطائه حينئذ نفعًا لنفسه حيث يخرج بها من واجب الإنفاق، إلا أن يكون غير ملزم بالإنفاق عليه لقدرته على الكسب، فلا ما نع أن يعطى.

    لكن يجوز أن يعطى الأصل أو الفرع من سهم المصارف الأخرى، إذا كان من أهلها كأن كان مدينًا، أو غارمًا في أمر مباحٍ، أو عاملًا على الزكاة، أو من أبناء السبيل، لأن المزكي لا يدفع عن نفسه حينئذ نفقة واجبة حيث لا يجب عليه قضاء دينه.

    والله تعالى أعلم.

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 282 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة