• الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة

    إن فتاة تبلغ من العمر (11) عامًا وقد حصلت لها العادة الشهرية، فهل تقوم بصيام القضاء؟ أم ماذا تفعل؟

    إن من شروط التكليف بالعبادات: البلوغ، ويعرف عند النساء بدم الحيض، في فترة إمكانه وهي التاسعة من العمر، وتصبح المرأة برؤية الحيض بالغة مكلّفة بجميع التكاليف الشرعية من صلاة، وصوم، وحج ونحوها.

    ومنذ بلوغها المحيض يجب عليها الصوم والصلاة وقضاء ما فاتها من الصيام بعد البلوغ ولا تقضي الصلاة لزمن الحيض لقول عائشة رضي الله عنها: (كنا نؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة) كما أخرجه البخاري وغيره، وإلى ذلك ذهب عامّة أهل العلم.

    والله تعالى أعلم.
     

    دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي

    رقم الفتوى: 310 تاريخ النشر في الموقع : 06/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات